قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق،

قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق،



 خروف دخل البرلمان. قال: ماع. ........فجاء الصدى إجماع.

قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في منتصف الثمانينات من القرن الماضي في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق، ومن يومها وقصيدته الهجائية الساخرة  تلك تجد صداها في كل ركن وصوب في العالم العربي، فمهزلة البرلمانات مستمرة في بلدانها والكثير من بلدان العالم الثالث.

وعن قصيدته واسلوبه الساخر في نظم الشعر وجدت نصا بلا امضاء في موقع (الوفاق اولاين) جاء فيه:"حكيت لحضراتكم طيلة السنين الماضية عن سبب اعجابي بشعر نزار قباني واحمد مطر وغيرهما من فطاحل شعراء العرب في العصر الحديث.. وكذلك حدثتكم عن اعجابي بالشاعر الكبير المنصف المزغني ولكني لم اشرح الاسباب.. اذ ليس هنالك اسباب كثيرة فلا يميز (المنصف) عن القباني أو مطر وغيرهما سوى الاختصار..

يمتاز شعر المنصف المزغني بالاختصار الشديد لكنه اختصار رائع غير مخل بالمعنى والغاية المطلوبة من القصيدة.. وكثيراً ما تعثر على قصائد للمنصف لا تتجاوز جملة واحدة.. واليكم بعض الامثلة.. فهو يتكلم في قصيدة (خيانة) عن لغة الجسد وكيف يمكن أن تكون أمينة أو خائنة فيقول (فمها صامت وجسمها ثرثار) وفي قصيدة اخرى عنوانها (شهادة) يقول (لص معروف) وضع اكليلاً من الزهور.. على قبر الجندي المجهول..!."


يومها لم اعلم بأن المزغني يقتفي أثري، وانه ما ان علم باني اجتمع مع اصدقائي اسرة تحرير جريدة المهرجان في احدى غرف الفندق التي كان مخصصة لاقامة الشعراء و ضيوف المهرجان حتى اقتحم الغرفة، وأعلن لرئيس تحرير الجريدة مديرنا العام في دار ثقافة الاطفال الصديق فاروق سلوم الذي سارع الى فتح الباب، بأنه من عشاق مجلتي ورسوم علي المندلاوي، وعليه لابد من التعرف عليه شخصيا  وفورا.

في عام 1991 وبعد طي صفحة حرب الخليج الثانية ادركت بأن ابواب الجحيم مفتوحة على العراق والعراقيين الى ماشاء الله، ولا يوجد بصيص امل على غلقها، فقررت الرحيل، ورهاني كان على منصف في تونس.

لم يخيب منصف ظني فما ان علم بوصولي حتى سارع الى تأثيث اقامتي فيها بعقد عمل اقيم بموجبه معارضي في قاعة عرض مرموقة. ومن يومها لم انقطع عن منصف ولا هو انقطع عني تواصلا، ومشاريع كتابة ورسم ثنائية، وتداولا للافكار والاخبار. رسمت له كتابين من تاليفه للاطفال، وللاطفال والكبار كتب ورسمت لمجلة العربي، والعربي الصغير الكويتيتان،والتقينا في تونس وخارجها في مهرجانات ثقافية وفنية، وكتب ورسمت لسنين عن شخصيات محركة للاحداث عربيا وعالميا لصفحة اسبوعية ثابتة لمجلة المجلة التي تصدر من لندن، لو تسنى لنا جمعها في كتاب سيكون لافتا وشاهدا على زمن! 

تحية لكم ولصديقي الصدوق من تونس الجمال والطيبة والابداع اخي منصف المزغني.

علي المندلاوي

التعليقات

الاسم

أخبار الطقس,5,اخبار جهوية,1,اخبار عالمية,123,اخبار وطنية,428,ثقافة,54,رياضة,32,صحة,200,مال و اعمال,51,متابعات,254,مجتمع,250,
rtl
item
البوابة الإخبارية التونسية : قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق،
قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق،
قصيدة منصف المزغني التي ما ان القاها في احدى دورات مهرجان المربد الشعري في بغداد، حتى ضجت القاعة بالتصفيق،
https://1.bp.blogspot.com/-EmFvkG7oWK8/X6AY4uICoXI/AAAAAAAACTY/Hc0ezXoPE78PREdrnFZHwlOQizFoGRA4gCLcBGAsYHQ/s320/FB_IMG_1604327230333.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-EmFvkG7oWK8/X6AY4uICoXI/AAAAAAAACTY/Hc0ezXoPE78PREdrnFZHwlOQizFoGRA4gCLcBGAsYHQ/s72-c/FB_IMG_1604327230333.jpg
البوابة الإخبارية التونسية
https://www.elbaweba.com/2020/11/blog-post_6.html
https://www.elbaweba.com/
https://www.elbaweba.com/
https://www.elbaweba.com/2020/11/blog-post_6.html
true
8895115353301164337
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم أيجاد اي نشاركات عرض الكل أقراء المزيد الرد الغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل موصي به لك التسميات أرشيق المدونة البحث جميع المشاركات لم يتم العثور على اي مشاركات الرجوع الى الصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت شمس Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy