رمضانيات للأستاذ انيس الزين : في اليوم الثامن سنحاول فهم بعض معاني سورة" التوبة" لنتمكن من التمييز بين قلب المؤمن وقلب المنافق

اليوم الثامن في شهر رمضان ،باش نحاولوا نحلّلوا مع بعضنا ونفهموا بعض المعاني من سورة التوبة وباش نحاولوا نفهموا ونميًزوا بين قلب المؤمن وقلب المنافق .

 


اليوم الثامن في شهر رمضان ،باش نحاولوا نحلّلوا مع بعضنا ونفهموا بعض المعاني من سورة التوبة وباش نحاولوا نفهموا ونميًزوا بين قلب المؤمن وقلب المنافق .

 

تلقى الحكاية هي بيدها والموقف هو بيدو أمًا الفرق يكون في ردة الفعل متع المؤمن الّي يحب دينو ويرغب في طاعتو وبين ردة الفعل متع المنافق الًي يتخلًف على طاعة ربًي ويتهرّب مالتضحية في سبيلو.


والقلب بالطبيعة هو مصدر رد الفعل في كل حالة

والمنافق يكون قلبو مجراب . 

يرتاح كيف يظلم الناس ويوجعهم وزيد يتلذً في عذابهم .


كيما في حالات الجرب بالضبط، يبدا المريض يحكّ في جلدو بالقوي وما يرتاح كان كي يبدا الدم يجري، وهذاكا هو المرض اللهم عافينا .


يحبّ يقول الي قلب المنافق قلب مجراب

قدّ ما يحكّو ويجرحو قدً ما يرتاح ويتفرهد ويتلذّذ وهكّا زادة يفرح بالفجور والاثم والعصيان .


المنافق عندو مشكلة كبيرة في فهمو وهذا يرجع للعمى الّي في قلبو وضعف البداهة متاعو ، والمرض هذا عندو اعراض كيف الأمراض الكلّ . ، ومالأعراض المعروفة على مرض النفاق، تكون الموازين متاعو مقلوبة والمعايير مختلّة يخزر بعين حولة للدنيا وطبيعة الامور ويشوف حاجات سراب ما يراها كان هو .


المرض هذا هو جرب القلوب الًي فيه حكّان الجلدة حتى يترشق الدم تظهر للمريض راحة والوجيعة تولًيلو دوا حتى حالات الحزن والا الفرحة تتقلب، 

كيما جا في الحديث وقت يحكي على الانسان المؤمن : " من سرَّته حسنته وساءته سيئته" .


أما المنافق يرى كلّ شيء بالعكس يفرّحوه الموبقات والكفر وتفرّحوا الذنوب الّي يبدا يعبًي فيها على بعضها .


كيما جا في السورة قولو سبحانو "فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلافَ رَسُولِ اللَّهِ" 


هكَا يفرحوا المنافقين وهذاكا علاش ضحكوا وما بكاوش ،كيف تخلّفوا على التضحية وتقاعسوا عالبذل وفرحوا بالأعذار الي ظنّوا رواحهم انهم خدعوا بيها الرسول عليه الصلاة والسلام وكذبوا عليه باش ما يشاركوش في 

غزوة تبوك.


هكّا تتبدل موازين الفرح والحزن وتتبدًل معايير الصحة والبكا وهذاكا شمعناه المعايير الكلّ تتبدًل عند المنافق . 

ضحكوا وقت كان الأجدر بيهم يبكيوا على تضييع فرصة طاعة ربّي ورسولو ، كيما قال ربًي سبحانو في سورة التوبة :

"فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ".

معناه المنافقين عملوا عكس الًي يعملو الانسان المؤمن الصادق الًي قلوبهم صافية والمتعافية مالامراض الًي تشوّه المفاهيم .


المؤمنين هوما الًي مشاوا للنبي محمد وطلبوا منّو يسمحلهم يشاركوا في الغزوة وهو رفض خاطر ما عندهمش ظهر يركبوا عليه ( دابًة) وما عندوش باش يعطيهم، يقول ربّي في سورة التوبة على لسان رسولو " لا أجد ما أحملكم عليه".


وهبطت عليهم كلمة سيدنا النبي كالصاعقة وزلزلت روحهم ومن كثر الصدق في أحاسيسهم هبطت دموعهم وديان من كثرة الايمان والشوق باش يشاركوا في الغزوة مع الرسول . 


وهكّا رجعو المؤمنين الصادقين المشتاقين وعينيهم فايضة بالدموع مالحزن .

فرق كبير بين سلوكهم، وسلوك الّي سبقوهم، هاذم حزانى الّي تحرموا مالجهاد في سبيل الله والاخرين فارحين طايرين كيف منعوا مالجهاد .

هاذم صادقين ونالوا أجر والاخرين منافقين وتعاقبوا على نفاقهم وكذبهم على ربًي ورسولو .


من جهة ضحك وتخاذل ومن جهة بكا واشتياق، وهنا يظهر الفرق بين القلوب .


والسؤال كيفاش تفرح القلوب وكيفاش تتحسًر وعلاش تبكي وعلى شنوّا تفرح .

يا لندرى تبكي كيما بكاوا الصادقين والا تضحك كيما ضحكوا المنافقين . هذا هو المعيار الاساسي وهذا بيت القصيد : " يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِين " 


الخلاصة فرق بعيد بين الّي نيتهم صادقة وهمًتهم عالية وحزنوا كيف ما شاركوش وبين الًي تكاسلوا ورخّوا وكذبوا باش غابوا وفرحوا أمّا فرحتهم قصيرة ما تدومش وباش يرجعوا يندموا العمر الكلّ ، وهذاكا سبب الجرب الًي في قلوبهم . 

الاستاذ انيس الزين


التعليقات

الاسم

أخبار الطقس,61,اخبار جهوية,1,اخبار عالمية,192,اخبار وطنية,614,ثقافة,99,رمضانيات,13,رياضة,93,صحة,261,علوم,1,مال و اعمال,99,متابعات,429,مجتمع,407,
rtl
item
البوابة الإخبارية التونسية : رمضانيات للأستاذ انيس الزين : في اليوم الثامن سنحاول فهم بعض معاني سورة" التوبة" لنتمكن من التمييز بين قلب المؤمن وقلب المنافق
رمضانيات للأستاذ انيس الزين : في اليوم الثامن سنحاول فهم بعض معاني سورة" التوبة" لنتمكن من التمييز بين قلب المؤمن وقلب المنافق
اليوم الثامن في شهر رمضان ،باش نحاولوا نحلّلوا مع بعضنا ونفهموا بعض المعاني من سورة التوبة وباش نحاولوا نفهموا ونميًزوا بين قلب المؤمن وقلب المنافق .
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhjlN2aAsY_nr7QcDqruPquubYRamVET_kWkN4TifNZNLOG51dtG_ULKZZlsctG7kc68_SGTaz0n5Kn0QkWeyhR752zK6Hwfve9CpoiNmyJ_jtF03mbM0NGhdrT5TA3v8qthTVhdRWOM1mPRyL6sGstWflvLdYdDQPadPzqOQxe8Rt0P3lDYDAbEbxUsw/s320/InCollage_20220409_201501195.jpg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhjlN2aAsY_nr7QcDqruPquubYRamVET_kWkN4TifNZNLOG51dtG_ULKZZlsctG7kc68_SGTaz0n5Kn0QkWeyhR752zK6Hwfve9CpoiNmyJ_jtF03mbM0NGhdrT5TA3v8qthTVhdRWOM1mPRyL6sGstWflvLdYdDQPadPzqOQxe8Rt0P3lDYDAbEbxUsw/s72-c/InCollage_20220409_201501195.jpg
البوابة الإخبارية التونسية
https://www.elbaweba.com/2022/04/blog-post_72.html
https://www.elbaweba.com/
https://www.elbaweba.com/
https://www.elbaweba.com/2022/04/blog-post_72.html
true
8895115353301164337
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم أيجاد اي نشاركات عرض الكل أقراء المزيد الرد الغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية صفحات المشاركات عرض الكل موصي به لك التسميات أرشيق المدونة البحث جميع المشاركات لم يتم العثور على اي مشاركات الرجوع الى الصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت شمس Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy